د. حسن عودة.

شهادات المرضى عن د. حسن

منذ نعومة أظافري، وأنا أعاني من فك علوي صغير نسبياً على شكل حرف “V”، وأجمع جميع أطباء الأسنان الذين قمت بزيارتهم منذ طفولتي على ضرورة وضع أقواس تقويم الأسنان. لقد قمت بتأجيل الخطوة لعدة سنوات، إلى أن بلغت سن الـ 27 وقمت بزيارة د. حسن للمرة الأولى وأنا أنوي أن أخضع لتعديل ضحكة هوليوود أو أي تقنية أخرى بعيداً عن أقواس تقويم الأسنان. قام د. حسن بفحص حالتي وقرر بضرورة الخضوع لأقواس تقويم الأسنان، إلا أنه نتيجة لمخاوفي فقد قدم لي خيارين وهما إما أقواس تقويم الأسنان الداخلية أو تقنية جديدة تسمى التقويم اللامرئي Invisalign والتي ستكون باهظة الثمن. لقد أصابني الفضول لمعرفة المزيد عن تقنية التقويم اللامرئي Invisalign، وبمجرد ما رأيتها أدركت أنها ما أريد. علمت على الفور لماذا كنت أتأخر في اتخاذ هذه الخطوة لعدة سنوات، يبدو أن عقلي الباطن كان ينتظر هذه التقنية الحديثة حتى تظهر للنور.

استغرقت تجربتي مع تقنية التقويم اللامرئي invisalign 18 شهراً تقريباً، لقد كنت في غاية الرضا وأبتسم بثقة طوال مدة العلاج. بالكاد ما يلاحظ أحد ارتداءك أدوات تقويم الأسنان، إضافة إلى أنه يمكن إزالتها بكل سهولة. وكلما قمت بتغيير أقواس تقويم الأسنان، أشعر بألم طفيف. ما أثار إعجابي كثيراً أيضاً تجاه تقنية التقويم اللامرئي invisalign أنها تعد مسؤولية مشتركة بين الطبيب والمريض، ومن ثم فإنك تتحمل مسؤولية ارتدائها طوال الوقت والعناية بأدوات تقويم الأسنان. العملية بأكملها تستحق التجربة والنتيجة النهائية مرضية للغاية.

Best Regards, Ethar I. Al-Fouzan

منذ سنوات عديدة دائماً ما تخبرني عائلتي بضرورة وضع أقواس التقويم لإصلاح أسناني غير المتساوية.
لقد كنت أرتعد رعباً مما يقوله الجميع من وضع أقواس التقويم إنها مؤلمة، ولقد أصبت بمزيدٍ من الخوف بعدما عرفت أنه يتعين عليَّ التخلص من 4 أسنان.
في يوم 22 فبراير، وضعت الأقواس العلوية وبالطبع شعرت ببعض الألم ولكنه كان محتملاً وتقلص تدريجياً بعد يومين.
استخدم د. حسن أقواس التقويم الذاتية الربط والتي تسمى بالحاصرات المبتكرة smart-clip.
إن وضع أقواس تقويم الأسنان كانت تجربة سعيدة حيث غيرت تماماً من مظهري.

كذلك، لأكون صادقاً فإن التعرف على طبيب تقويم الأسنان الذي يجعلني دائماً أضحك كلما ذهبت إليه في الزيارات الشهرية كان الجزء الأفضل من وضع الأقواس.نعم، أعترف أنني كلما نظرت في المرآة، أول ما ألاحظه هو ابتسامتي الجديدة.
عدم وضع مزيدٍ من الأقواس يعني:
عدم استخدام الشرائط المطاطية

لن يقول لك الطبيب مجدداً (افتح فمك- أغلق فمك- أطبق أسنانك)!

واليوم، بعدما توقفت عن وضع أقواس التقويم، كل ما أظهره هو ابتسامتي الجديدة.

شكراً لك د. حسن.

Dalal Al-suwaidan

عزيزي د. حسن،

شكراً لك على الخدمة الرائعة بمعالجة أسناني. أنا أتلقى العلاج لديك منذ ثماني سنوات حتى الآن، بالرغم من ذلك، فما زلت أتذكر حينما أتيت إليك في المركز لأضع أقواس تقويم الأسنان.

قبل ذلك، كنت أخاف من زيارة طبيب الأسنان، ولكن عندما بدأت جلسات العلاج معك، شعرت بالراحة والثقة أن تحمل الألم سيحقق لي ما أريد. ولا سيما أثناء عملية الأسنان المرهقة التي كان يجب عليَّ الخضوع لها قبل وضع أقواس التقويم، عندما كنت تستخدم لولب التوسيع. كنت أجهل الخطوة التالية، كان ذلك فقط عرضاً لما سيأتي لاحقاً.

لقد اقترحت عليَّ علاج “أقواس تقويم الأسنان الخزفي كلاريتي”، وكانت تجربة سعيدة دامت لمدة سنتين، لقد كان العلاج الأحدث في عالم تقويم الأسنان، والذي جعلني أشعر بالتفرُّد والاختلاف عن بقية زملائي. وعندما عدت إلى المنزل بلا أقواس تقويم الأسنان، أردت الرجوع إلى العيادة ووضعها مجدداً، لقد شعرت شعوراً جديداً بروعة أسناني، حيث شعرت أنها غريبة بالنسبة لي.

شكراً لك على صبرك وتوجيهك لي أثناء مدة العلاج بأكملها. لقد كنت في غاية السعادة بالتعامل مع طبيب وفي وصادق مثلك، لذلك أوصي جميع مرضى الأسنان بزيارتك. وخاصةً هؤلاء مَنْ يخافون الذهاب إلى طبيب الأسنان، أو من يتخوف رسم البسمة، سيساعدكم د. حسن ويجعلكم تشعرون بالراحة وترسمون البسمة على وجوهكم وتلتقطون العديد من الصور السعيدة. أعرف ما أفعله!

في عام 2004، اصطحبني والدي إلى د. حسن بعد أسابيع من رحلة البحث عن طبيب كفء للاهتمام باحتياجاتي الطبية في مجال الأسنان. بعد مرور ست سنوات وحصولي على أسنان رائعة، ما زلت أذهب إلى د. حسن للفحص الدوري وبعد قصة نجاحي معه، شارك خمسة أفراد من عائلتي نفس التجربة المميزة التي قمت بها. لا تتشابه زيارتي إلى طبيب الأسنان مع زيارتك إلى طبيب أسنان عادي، لكنها كانت زيارة إلى د. حسن، القرار الذي لم أندم عليه قط.

هذا ما قالته السيدة ربا الجار الله عن د. حسن، والتي خضعت لأقواس تقويم الأسنان الداخلي (الأقواس بالداخل) على الوجه الداخلي للأسنان العلوية والسفلية.

Sincerely, Noura Al-Sharhan

وبوصفي مريضة لديها العديد من التجارب لعدة سنوات مع أقواس تقويم الأسنان والمثبتات التقويمية، فقد طُلب مني كتابة بعض خواطري تجاه هذا الموضوع.

كما يعلم الجميع، أن أول ما يلاحظ في الفرد هو أسنانه وكيف يبتسم وكيف يتحدث. هذه الحقيقة وحدها كافية للخضوع إلى جلسات علاج باهظة الثمن ومستهلكة للوقت وفي بعض الأحيان قد تكون مؤلمة للحصول على الابتسامة المثالية. وبالرغم من هذه العقبات في ذهني، إلا أن وضع أقواس تقويم الأسنان ربما يكون أفضل الأشياء التي قمت بها. لا يقتصر الأمر فقط بالحصول نسبياً على أسنان مستقيمة والشعور بالثقة، ولكنها أيضاً تساعد في تعزيز نظافة الفم لأنها أصبحت سهلة أكثر في التنظيف.

لقد ارتديت أقواس تقويم الأسنان (نظام معدل من قبل إم بي تي) لمدة عامين، ووضعت المثبتات لمدة ثلاثة أعوام حتى الآن. لقد ارتديتها بنفس الطريقة التي نصحني بها طبيب تقويم الأسنان (د. حسن ميرثي). عندما تخلصت من الأقواس، كنت أرتدي المثبتات طوال اليوم فيما عدا وقت تناول الطعام. بعد مرور عام، بدأت في ارتداء المثبتات طوال الليل. الآن أرتدي المثبتات مرتين أسبوعياً. أشعر بأهمية المثبتات إن لم تكن الجزء الأهم في عملية العلاج بأكملها. وبالرغم مما قلته، إلا أن أسناني تتحرك قليلاً وقد قيل لي إنه لا يمكن السيطرة على حركة الأسنان وإنها متوقعة. يعتمد ذلك بصورة كبيرة على المريض وعن مدى تكيف أسنانه أو أسنانها واللثة (ألياف عابرة للحاجز) مع الأوضاع الجديدة، لذلك يصعب توقع مدى التغيير الذي يحدث بعد إزالة أقواس الترميم.

وبالنسبة لما شعرت به وأنا أضع الأقواس والمثبتات التقويمية، فمن وجهة نظري أنها لم تكن تجربة سيئة. يجب عليَّ أن أقضى مزيداً من الوقت في تنظيف أسناني حيث لا يمكن استخدام خيط تنظيف الأسنان، لذلك؛ يجب علي المزيد من العناية والاهتمام بالأسنان لتجنب ظهور الفجوات. قد تتسبب أقواس تقويم الأسنان أحياناً في حدوث شقوق صغيرة داخل الغشاء المخاطي للفم مما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة. وأخيراً، أود أن أقول إن النتائج التي يشعر بها الجميع بعد أقواس تقويم الأسنان تستحق المجهود المبذول والتجربة. لكن أخذت بعض الوقت لأعتاد ارتداء المثبتات التقويمية. لقد عانيت من التحدث في الأيام الأولى القليلة وبدت لثغة لدي عند التحدث أثناء ارتداء المثبتات التقويمية. وبعدما اعتدت عليها وجدت حقاً صعوبة في النوم بدون ارتدائها! وهذا شيء يدعو إلى السخرية، ولكنني لست الشخص الوحيد الذي شعرت بذلك. ارتدت زميلتان المثبتات التقويمية وقد شعرت كل منهما بمثل ما شعرت به تماماً.

فيما يتعلق بالمثبتات، توجد بالطبع العديد من الأنواع. ينصح طبيب تقويم الأسنان كل مريض بما يناسبه. لقد كانت لي تجربتان مع نوعين من المثبتات التقويمية، هولي والمثبتات الثابتة. مثبت هولي هو المثبت المتحرك والذي يمكنني إزالته وقت تناول الطعام. المثبت الثابت هو عبارة عن سلك يلتصق بمؤخرة أسناني. من وجهة نظري كل لديه مزاياه وعيوبه. فمثبت هولي (المتحرك) يمكن ضياعه أو فقدانه بكل سهولة حيث إنني أحياناً أنسى حمل العبوة التي أحتفظ بمثبت هولي فيها أو أضعه داخل منشفة مبللة وألقيها عن طريق الخطأ. ولكن المثبت الثابت بينما هو سهل بتثبيته في الأسنان إلا أنه يصعب تنظيفه. لا يمكن تنظيف الأسنان التي يثبت بها المثبت بالخيط، لذا؛ يجب أن نولي عناية خاصة بها ونتذكر دائماً تنظيفها لمنع تكون الفجوات أو الإصابة بأمراض اللثة. قد يتم تفككها أيضاً إذا قمت بمضغ شيء صلب مما يثير الأعصاب حيث إنني يجب عليَّ شراء واحدة جديدة أو زيارة د. حسن لتثبيتها بالصمغ أو الراتينج. وإذا كان عليَّ الاختيار بين النوعين، فبالطبع يقع اختياري على المثبت الثابت لأنه عملياً غير مرئي وأكثر جمالاً. هذه هي خلاصة تجربتي مع أقواس تقويم الأسنان والمثبتات التقويمية. أعتقد أن د. حسن قام بعمل رائع ولم يخفق مطلقاً في الاستماع إلى مخاوفي مهما كانت صغيرة أو تافهة، وأقدم له جزيل الشكر على صنيعه.

Yasmin Al Qatan.

 

لقد ارتعدت خوفاً عند المرة الأولى التي فكرت فيها بوضع أقواس تقويم الأسنان، لأن هناك سابقة مع صديقتين شعرا فيها بألم شديد. لقد لاحظت دائماً بعد كل زيارة لهما لطبيب الأسنان شعورهما بالصداع وألم شيد بالأسنان والذي حال بينهما وبين النوم الهادئ وأجبرهما على تناول مسكنات الألم ساعة تلو الأخرى. ولقد رأيت أصدقائي نتيجة تركيب السلك أو الشرائط المطاطية يعتمدون نظام طعام سائل أو مهروس إلى حدٍّ ما.

ودام ذلك لمدة 3 أو 4 أيام. لقد كان عليَّ اتخاذ خطوة وضع أقواس تقويم الأسنان قبل فوات الأوان، لأن اعوجاج الأسنان كان يشعرني بعدم الثقة والأمان بابتسامتي.

كانت التجربة في أول يوم ممتعة ولكن الجزء الأسوأ كان يتعلق بخلع الأسنان. ولكن بعد ذلك رأيت النتائج على الفور حيث تحركت أسناني سريعاً ورأيت النتائج على الفور بعد تغيير السلك. كانت لديَّ صورة قبل أسبوعين من وضع الأقواس على هاتفي وقد تفاجأت من تغير حركة أسناني. ولم تكن عملية إحكام السلك أو الشرائط المطاطية التي قام بها د. حسن مؤلمة بقدر الألم الذي شعر به أصدقائي، لقد عقب الكثيرون على صغر حجم الأقواس عن الحجم المعتاد وكيف يمكنني تناول الطعام بعد يومين أو 3 أيام على الأكثر والشعور بألم خفيف. والسر في ذلك هو أقواس تقويم الأسنان الذاتية الحركة -أقواس ديمون كيو. ولقد كنت أشعر بالحماسة حقاً في كل زيارة عند تغيير السلك أو أرى مدى تغيير شكل أسناني. ومنذ ذلك الحين وأنا أنصح بهذه الأقواس لأصدقائي وأقاربي، ولا أطيق الانتظار حتى أرى التعديلات الأخيرة والتخلص نهائياً من أقواس تقويم الأسنان.

Sarah Al Suwaidan

 

إن الحصول على أسنان رائعة يعد من وجهة نظري شيئاً مهماً وعلامة تدل على الجمال. الآن، شكراً لدكتور حسن حيث يمكنني الابتسام بكل ثقة.

لقد خضعت لعلاج مص إصبع الإبهام، الذي تسبب بدوره في تكوين ثقب عندما أطبق أسناني الأمامية. لقد وضع د. حسن جهاز كابح العادات السيئة لمدة 8 أشهر. وقد حدثت المعجزة وتقلصت المسافة واستطعت لمس أسناني ببعضها أثناء مضغ الطعام. أولاً، شعرت بعدم الراحة ولكن بعدئذٍ تعلمت كيف أتناول الطعام والتحدث أثناء تناول الطعام وفي النهاية لم تمثل لي مشكلة على الإطلاق.

ولأتمتع بابتسامة متميزة وإطباق جيد للأسنان اقترح عليَّ وضع أقواس تقويم الأسنان. قررت مع أمي استخدام أقواس التقويم الذهبية. يا للروعة! لقد بدت أفضل من أقواس التقويم المعدنية والفضية. لقد أحببتها.

لقد كان صعباً عليَّ التعامل مع قطع صغيرة ملتصقة بأسناني، ولكنها بالطبع تستحق العناء. استخدمت أقواس التقويم الذهبية أورثو من شركة أورمكو.
إدراكي أنني أحتاج إلى أقواس تقويم أسنان كان شيئاً مريعاً، ولكن أثناء وضعها شعرت بالفرق الواضح. شعرت بالطبع بألم طفيف أثناء عملية وضع أقواس التقويم ولكن كان ذلك دليلاً على النجاح. وأفضل جزء في عملية وضع أقواس التقويم أنها كانت ذهبية اللون، والتي كانت غير مألوفة ولا يمكن رؤيتها عن بُعد. لقد أصبحت ابتسامتي تجذب الجميع، وتصف عائلتي ضحكتي بأنها مثالية مثل اللؤلؤ. أود أن أشكر د. حسن على العمل الدؤوب الذي قام به لجعل ابتسامتي أجمل.

Regards, Noor Awani.

 

اسمي مريم مالالا وأنا طالبة بالسنة الأخيرة في كلية الطب بجامعة إيرلندا.
لقد وجدت صعوبة بالغة في العثور على طبيب أسنان يقبل معالجة أسناني أثناء دراستي بالخارج. ولكن قامت صديقتي في إيرلندا بترشيح د. حسن لي وبعدما رأيت عمله شعرت بالراحة والسعادة أن يكون طبيب أسناني.

وجدت أنه مرحب ولبق ومهتم بمرضاه. لقد أثارتني الحماسة حينما عرض عليَّ فرصةً لا تقدر بثمن أن أتوقف عن إخفاء أسناني عند الابتسام بعد رحلة البحث عن طبيب أسنان لمدة 3 سنوات.

لقد قدم لي العديد من الخيارات واستطاع اختيار أفضل أساليب العلاج المناسبة لحالتي. لقد استخدم أقواس تقويم أسنان بتقنية جديدة تسمى إمباور Empower وأخبرني أنها أقواس تقويم ذاتية الربط. لقد قمت بإزالة أربعة أسنان حيث كان الفم ممتلئاً بالأسنان.
الآن يمكنني رسم الابتسامة على وجهي بثقة وأن أملأ يومي بابتسامة مشرقة أثناء تخرجي هذا العام.
تجربتي مع د. حسن لا تُنسى. هو طبيب كبير وقام بعمل رائع. أشعر بالسعادة لأنه طبيب أسناني وأوصي بالتعامل معه. بالرغم من دراستي في إيرلندا، إلا أن جمال هذه الأقواس كان واضحاً وجلياً حتى مع غياب د. حسن، ولقد لاحظت التغير باستمرار.

With sincere thanks, Mariam Malallah

 

لقد استمتعت بالعمل مع د. حسن أثناء فترة علاجي. على مدى السنوات القليلة الماضية، قام د. حسن بمتابعة العديد من عمليات علاج أسناني، بما في ذلك تبييض الأسنان باستخدام القوالب ومادة التبييض الهلامية والتقويم اللامرئي Invisalign. لقد كان دائماً يقظاً وداعماً لي طوال فترة العلاج، وكان يقدم لي النصائح طوال الوقت للعناية بالأسنان في المنزل قبل جلسات العلاج وبعدها. في بداية تطبيق علاج التقويم اللامرئي Invisalign، حدد د. حسن موعداً كل أسبوع لضمان ثبات وتطور طريقة العلاج، إضافة إلى التأكد من شعوري بالراحة في مراحل التغيرات. وفي المراحل الأخيرة من العلاج بالتقويم اللامرئي Invisalign، كانت المواعيد تعقد كل ثلاثة أسابيع، حيث يقوم د. حسن بإعطائي مجموعة جديدة من أدوات التقويم اللامرئي Invisalign وعمل التغيرات المناسبة مثل النحت والتشكيل. لقد كانت جلسات العلاج مريحة جداً وسهلة للغاية تحت إشراف د. حسن، والذي كان متواجداً دائماً وقريباً لتقديم أي تعليمات ونصائح إضافية. أوصي جميع معارفي بالتعامل مع د. حسن، وخاصةً من يرغب في القيام بأساليب علاج لتقويم الأسنان، لقد كان العمل معه ممتعاً للغاية، لعلمه الواسع بالمنتجات واحترافه لجميع طرق وأساليب العلاج.

Dalal Al Sharhan.

 

Back to Top