تحديث بشأن استخدام الزئبق

إذا أبرمت الأمم المتحدة معاهدة عالمية بشأن تلوث الزئبق، فقد تُجرِي الحكومة الأمريكية رقابةً على أطباء الأسنان الأمريكيين.

هذا هو هدف النشطاء الذين يدعون إلى عالم “خالٍ من الزئبق”، معلقين آمالهم على إجماع دولي لحظر استخدام “الحشوة الفضية” التي تحتوي على زئبق في تجاويف الأسنان.

الأكاديمية الدولية لطب الفم وعلم السموم، وهي شبكة مهنية عالمية، تدعو إلى ممارسات طب أسنان خالية من الزئبق.

“لهذا السبب، تُشكل هذه المعاهدة أهمية كبيرة، فهي تتناول الضرر الذي يمثله الزئبق على الجسم والبيئة، وتؤكد على ضرورة استخدام بدائل آمنة له”.